خدمات المنتديات




 

 

 

يعاني أصحاب  المدونات والمنتديات الثقافية المرموقة  مما يتم نشره بصفحاتهم من

مشاركات مسروقة قد تحرجهم أمام  مؤلفيها الفعليين ويعانون أيضا من ناسخي

إبداعات مقالات أعضائهم لذلك يسعنا القول أنه و من خلال الهيئة  يمكن لأصحاب

المنتديات والمجلات الإلكترونية والمدونات التميز عن سواهم عند نيل عضوية الملكية

الفكرية وفقا لمبادئنا التي تندرج تحت  رسالتنا التي تنص على نشر ثقافة الملكية الفكرية

ومحاربه السرقات الأدبية . وبدورنا سنمنح الموقع ختم يوضح رسالة المنتدى

الأمر الذي سيشجع بدوره العديد من الكتاب وأصحاب الأقلام من الإقبال على تلك المنتديات

لثقتهم بأن مشاركاتهم يتم نشرها بصرح آمن ذا مصداقية الأمر الذي يعـزز ويمييز

الموقع وصفحاتهم أمام زوارهم وكتابهم ويوضح لهم بأن هذا الموقع يحمي نصوصهم

ويوثقها ويناهض ويحارب السرقات الإلكترونية . وهذه الخدمة نقدمها بسعر رمزي زهيد

  وبدورنا سندرج اسم المنتدى المشترك بقائمة المنتديات التي ينصح بها

الأمر الذي سيشجع العديد من الكتاب الإقبال على تلك المنتديات لثقتهم بأن إبداعاتهم بصرح

آمن ذا مصداقية وبمعزل عن السرقات الإلكترونية .

كذلك تقوم الهيئة بوضع شريطها اللآصق " الباركود " بالمواقع الإلكترونية لثبت حق الموقع العضو

 

 

لمشاهد الختم والشهادة المنبثقة منه بإمكانك زيارة هذه الصفحة

http://www.icpli.org.uk/websites_sealed

السرقات الأدبية هواية واحتراف

يقول الدكتور عبدالله الدغيثر بمقال خص صفحاتنا به

" إن لكل صاحب مهنه طريقه للسرقة وتتفاوت الطرق باختلاف المهن

فإذا كانت أول جريمة ارتكبت بالسماء ناتجة بفعل التكبر من إبليس عليه لعنة الله  فإن أبشع جريمة

وليس أول جريمة  ارتكبت بالأرض هي التعدي على حقوق الآخرين ومصادرتها وسلبها

من ملاكها الأصليين بدون وجه حق . سواء كانت حقوق ماديه مثبته وموثقه أو حقوق معنوية.

والسرقة الأدبية والفكرية بمنظوري الشخصي جريمة وإن لم يعاقب عليها القانون المدني .

فهنالك جرائم قد يعاقب عليها القانون المدني ويصدر بحقها غرامات ماليه ولا يعاقب عليها

الله سبحانه عزوجل وعلى سبيل المثال أنظمة قياده المركبات والتقيد بلوائحها فلو أن احدنا

أوقف مركبته بمكان غير مسموح نجد أن القانون يغرمه ماديا ً . ولكنها ليست جريمه يعاقب بها الله

 وبالمقابل نجد هنالك جرائم يعاقب عليها الله عزوجل ولا يجرمها القانون المدني مثل النفاق.

والنميمة . فهذه عند الله جرائم توجب العقوبة . وبالقوانين  المدنية وجميع الدساتير الوضعية

لا نجد ماده تذكر هذه المخالفات التي قد تترك أثر اشد من وقوفنا بمركبتنا بغير المسموح .

كذلك السرقات الأدبية إن لم يجرمها القانون المدني فهي محرمه عند الله . وهذا ليس رأي مبني

على هوى بل أنه مستمد من أقول العلماء كما هو موضح بالرؤية الشرعية لسرقة

النصوص بهذا الموقع .  ( انتهى )

لذلك يعاني أصحاب  المدونات والمنتديات الثقافية المرموقة

مما يتم نشره بصفحاتهم من مشاركات مسروقة أو منقولة غير مسنده لأصحابها الفعليين . الأمر الذي يضعهم

بحرج أمام مؤلفيها الفعليين . وبالمقابل نجد معانة أصحاب المنتديات أيضاً  من ناسخي إبداعات مقالات أعضائهم .

يكتب احد أصحاب المدونات  التي تحمل اسم طلقات ويدعى عبدا لعزيز بمقال له بمتصفحه يقول

" الكثير من الحقوق الأدبية ضائعة ومسلوبة في فضاء عالم الإنترنت ولا يوجد لها حد رقابي إلا ما ندر

من بعض الدول التي تحفظ حقوق رعاياها وشركاتها من دور النشر وغيرها من تطفل الكثير

على حقوقها الأدبية بين فترة وأخرى أقتبس بعض ما أكتبه هنا وأبحث عنه في محرك البحث

أو التحري إن صح التعبير Google وخاصة القديم منها كون محركات البحث أشبعت الموقع من

التغطية السابقة ودخل أرشيفها فوجدت العجب في بعض المواقع بنسخ كامل لبعض التدوينات

بدون أي تعديل أو إضافة وطبعاً مع أخذ الحقوق كاملة لكاتبها هناك ويأخذني الفضول لأرى هوية

هؤلاء الكتاب في تلك المواقع وخاصة المنتديات فأجدهم مراقبين ولهم باع في الكتابة ولهم

احترامهم وتقديرهم على ما يكتبون والحقيقة أن جُل ما يكتبونه هو سرقات من فضاء الإنترنت !!

ليس تكبراً أو ظناً مني أني كاتب كبير أو لدي تدوينات ولغة بليغة لكن أخذ شيء دون وجه حق

ونسبه لشخص آخر يدعو الإنسان للتفكير في جهده ووقته المسلوب بأي حق أُخذ وما دليلي على

أنه حقي غير أن تاريخ تدويناتي أقدم من تاريخ تدويناتهم فهي ليست تدوينة واحدة لكن الكثير

منها موزعة على عدة منتديات ولا شعورياً ضحكت عندما قرأت ما سُرق هناك وضحكت أكثر

عندما شاهدت التعليقات وتعقيب السارق على الردود بالشكر والثناء على من عقب على ما سرقه

من هنا ، يا للوضاعة !!  "" وقد وضع الكاتب عبدالعزيز بمتصفحه عده روابط تحمل مقالاته

التي سرقت منه  إلى أن قال: وهناك المزيد من الروابط كمثال على بعض السرقات لتدوينة واحدة ،

وهناك تدوينات أخرى سُرقت ونُسبت لغيري ولا أفهم ما هو شعور مثل هذا الشخص سواء ذكر أم أنثى ..

هل هو فخر ؟ ذكاء ؟ أم لا يحس نشئ وهو أمر طبيعي فالكلمة للجميع وليست ملكاً لأحد وبرأيي هذا هو الأسوأ

فإذا كانت هذه الطبيعة موجودة ومستفحلة في مجتمعنا فلك أن تتخيل ماذا يصنع في حياته العامة

ومقدار الأمانة التي يحملها ويطبقها على نظريته وهذا هو سبب حالنا في مجتمعنا الحالي

من قلة بركة وفساد فالمرض أنتشر والناس لم يعد يروا العيب عيباً بل هو أمر طبيعي

وإلا كيف يعيشوا !! """ انتهى

هذه مأساة مبدع اقتبستاها بصفحاتنا تعكس الشعور بالإحباط تجاه مصادره كلماته وعباراته التي

خطها بمداد قلمه  ومثله كثير .

 لذلك  يسعنا القول أنه ومن خلال الهيئة الدولية يمكن لأصحاب المنتديات نيل عضوية الملكية الفكرية

وفقا لمبادئنا التي تندرج تحت سياسة نشر ثقافة الملكية الفكرية والتصدي بضراوة أمام السرقات الأدبية .

وبدورنا سندرج اسم كل منتدى ومدونه بقائمة المنتديات التي ينصح بها الأمر الذي سيشجع بدوره

العديد من الكتاب وأصحاب الأقلام من الإقبال على تلك المنتديات لثقتهم بأن مشاركاتهم يتم نشرها

بصرح آمن ذا مصداقية